’كاديلاك‘ تعزّز التزامها تجاه تطلُّعات التنقُّل في السعودية عبر التأكيد على طرح ست مركبات كهربائية فاخرة بحلول 2025

7 سبتمبر 2022​

  • ’رؤية السعودية 2030‘ تنصّ على ضرورة أن تكون نسبة 30٪ من وسائل التنقُّل في مدينة الرياض كهربائية مع نهاية العقد الجاري
  • هذا يتلاقى مع التحوُّل الكهربائي الكامل الذي تشهده ’كاديلاك‘، والذي سيحدِّد مستقبل التنقُّل الفاخر عبر سلسلة من المركبات الكهربائية وذاتية القيادة المشوّقة والجديدة
  • أول مركبة كهربائية ستكون ’كاديلاك ليريك‘ في 2023، وتتبعها ’سليستيك‘ في 2024التي تم الكشف عنها مؤخراً، وكلاهما ترتكزان على تقنية بطارية ’آلتيوم‘ وتتمتّعان بتصاميم لا تُضاهى
  • أسطول ’كاديلاك‘ الكامل سيتضمّن أيضاً Super Cruise™، التقنية الحقيقية الأولى للمساعَدة في القيادة بدون استخدام الأيدي للطرقات المتوافقة معها. وسيتم إطلاق Super Cruise™ بدءًا من العام 2024، وتتوفر أولاً في ’سليستيك‘

الرياض: عزّزت ’كاديلاك‘ التزامها بتطلُّعات التنقُّل الطموحة في المملكة العربية السعودية عبر التأكيد على طرح ست مركبات كهربائية (EV) فاخرة بحلول العام 2025. والطراز الأول ضمن المجموعة القادمة سيكون مركبة ’كاديلاك ليريك‘ الراقية التي تشكّل تتويجاً لقرن تَميَّز بالابتكار، وتتبعها سيارة ’سليستيك‘ التي تم الكشف عنها مؤخراً، والتي من المفترَض أن تُوجِد تحدّياً بارزاً ضمن قطاع المركبات فائقة الفخامة بفضل ما تتمتّع به من تصميم رائع وتقنيات متطوّرة وخصائص أداء مبهرة.

هذه الأسماء الشهيرة هي الإشارة الأولى لبداية عصر مشرق جديد لدى شركة تصنيع السيارات العريقة، الذي سيتحوَّل إلى علامة تجارية كهربائية بالكامل مع قرب نهاية العقد الجاري. وخلال السنوات العديدة المقبلة، سوف تحدّد ’كاديلاك‘ مستقبل التنقُّل الفاخر عبر سلسلة من المركبات الكهربائية وذاتية القيادة المشوّقة الجديدة، والمجهزة بأحدث التقنيات المتطورة المصممة لتغيير شكل التّنقل.


حول هذا، قال وليد الجميح، المدير التنفيذي لعمليات التشغيل لدى ’شركة الجميح للسيارات‘: "نعتزّ بتمثيل ’كاديلاك‘ في المملكة منذ 55 عاماً والتمكُّن من توفير المستويات العالمية من التصميم والحِرَفية والابتكار التي تتمتّع بها ’كاديلاك‘ سنة بعد سنة. ولقد احتفلنا بكثير من الإنجازات والمحطّات سوياً، لكن الشيء الثابت الوحيد الذي بقي تماماً دون تبدُّل هو الجودة الراقية التي تشتهر بها ’كاديلاك‘. ونحن متحمّسون للانطلاق بهذا العصر الجديد للمركبات الكهربائية معاً، ومتأكّدون أن عملاءنا الذين يمنحون العلامة التجارية الكثير من الولاء سيُعجَبون بهذه المجموعة الكهربائية بالكامل."

هذا الأمر يتلاقى مع طموحات المملكة وفق ’رؤية السعودية 2030‘، والتي تنصّ على ضرورة أن تكون نسبة 30٪ من وسائل التنقُّل في مدينة الرياض كهربائية بحلول سنة 2030. وسوف تعمل ’كاديلاك‘، بالتلازُم مع شركتها الأم ’جنرال موتورز‘، عن قرب مع كامل النظام الإيكولوجي في السعودية لضمان جهوزية البنية التحتية واعتماد العملاء للوسائل الجديدة.

بدوره، قال روري هارفي، نائب الرئيس لعمليات ’كاديلاك‘ الدولية: "لا يوجد أي شك بأن المستقبل سيكون كهربائياً، لكن السؤال الوحيد الذي يُطرَح دوماً هو متى وكيف؟ فالابتكار هو جوهر ’كاديلاك‘وسمتها الأساسية وليس لدينا شك بأن إرثنا العريق وخبراتنا ستساهم في تحقيق هذا الأمر هنا في المملكة العربية السعودية في أقرب وقت ممكن. وسيكون هذا الأمر استثنائيًا ومتميزًا كما عودتنا كاديلاك. نحن ملتزمون بوعدنا بتوفير تجربة مُلكية وقيادة جديدة بالكامل، ونتعهد بإعادة تعريف ما نريده ونحتاجه من مركباتنا الفاخرة."

من جانبه قال كريستيان أكويلينا، المدير التنفيذي، عمليات ’كاديلاك‘ الدولية و’كاديلاك الشرق الأوسط‘،: "ما بين المملكة العربية السعودية و’كاديلاك‘ تاريخ طويل وباهر، ونحن نستمدّ الإلهام دوماً للتمكُّن من المضي بهذه العلاقة الوثيقة باتجاه ما سيكون نقطة فاصلة لقطاع أعمالنا والمجتمع بشكل عام. فالتزامنا القوي بإعادة تصوُّر سُبُل التنقُّل في المملكة هو ما يدفعنا للتأكيد على توفير ست مركبات كهربائية رائعة لصالح عملائنا على مدى السنوات الثلاث القادمة، وكل واحدة منها تحمل شعار ’كاديلاك‘ المتألِّق الذي يرمز للابتكار التصميمي والهندسي. وأسطولنا لن يلبّي فقط التطلعات المحددة لقاعدة عملائنا فحسب، بل أيضاً أهداف قيادة المملكة الساعية لجعلها وطناً يتميّز بالطموحات العالية."

بصفتها أيقونة حقيقية في قطاع السيارات الفخمة على مدى 120 سنة، فإن مستقبل ’كاديلاك‘ الكهربائي بالكامل سيستمر بتوفير كل ما هو استثنائي. والعمود الفقري الذي يرتكز عليه أسطول ’كاديلاك‘ هو منصّة ’آلتيوم‘ المتطوّرة من ’جنرال موتورز‘، والتي تمنح الأداء ومدى القيادة اللذين يتخطّيا بمستوياتهما العديد من المركبات العاملة بالوقود.

ستتوفر ’كاديلاك ليريك‘ مع تقنيات ريادية وقدرات أداء مبهرة، وهي متاحة بفضل الهندسة البنيوية الكهربائية الخاصّة للمركبة. وتولِّد مجموعة البطارية من 12 وحدة بقوة 102 كيلوواط بالساعة، إلى جانب منصّة ’آلتيوم‘ للدفع بجميع العجلات، بقوّة تبلغ 500 حصان وفق تقديرات ’كاديلاك‘، مع 610 نيوتن-متر من العزم – وكذلك مدى قيادة يزيد عن 500 كيلومتر عند الشحن الكامل¹. كما تقدِّم ’ليريك‘ ميّزة الشحن السريع عبر التيّار المباشر (DC)، مما يُمكِّن العملاء من إضافة ما يُقدَّر بنحو 125 كيلومتراً من مدى القيادة بعد الشحن لفترة 10 دقائق² تقريباً، ومدى قيادة يبلغ 265 كيلومتراً عند الشحن لفترة 30 دقيقة3.

من الناحية الجمالية، تُعدّ ’ليريك‘ مُتعَة للنظر. فالمقصورة الداخلية تتميّز بكونها بديعة وبسيطة مع تركيز على عناصر تصميم ثانوية ومن المستوى اللاحق، شاملة أنماطاً متشابكة محفورة بالليزر في الخشب على الديكورات المعدنية، وهو ما لم يحدث سابقاً. أما شاشة LED الكبيرة المائلة فتشكّل النقطة المركزية، بالإضافة للشبك الكريستالي الأسود المتميّز، وكل المكوّنات متناغمة مع بعضها البعض بشكل فنّي، مُلغية بذلك مظهر الخطوط الفاصلة ما بين عناصر التقنية والإنارة والديكور.

أما ’سليستيك‘، فستشكّل تحدّياً ضمن قطاع السيارات فائقة الفخامة عبر مزايا خاصّة من ناحية التصميم والتقنية والأداء، والهادفة لإعادة ابتكار طريقة السفر كتجربة راقية لا مثيل لها. وتجمع الخصائص بين الوظيفة والشكل، وهي تتضمّن خمس شاشات LED تفاعُلية متطوّرة عالية الوضوح، بما فيها شاشة LED متطوّرة مائلة قياس 55 بوصة، بالإضافة للعديد من المزايا الأولى من نوعها بقطاع السيارات مثل السقف الزجاجي الذكي بخاصّية النفاذ المتبدِّل للضوء.

نقطة مهمّة يجب الإشارة إليها وهي أن كامل أسطول ’كاديلاك‘، ابتداءً من ’سليستيك‘، سيتضمّن أيضاً ميّزة Super Cruise™، وهي التقنية الحقيقية الأولى للمساعَدة في القيادة بدون استخدام الأيدي التي تعمل على الطرقات المتوافقة⁴، والتي ستتوفر في منطقتنا خلال العام 2024. ومن شأن الجمع الفريد لتقنية Super Cruise ما بين دقّة بيانات خرائط LiDAR، ونظام تحديد المواقع (GPS) عالي الدقّة، ونظام تعزيز انتباه السائق (Driver Attention System) فائق التطوُّر، وشبكة الكاميرات وأجهزة الاستشعار الرادارية، أن تجعل من هذه التقنية خطوة أساسية بالاتجاه نحو تبنّي مفهوم القيادة بدون استخدام الأيدي.

يُذكَر أنه تم الكشف عن الخطط الجريئة لقيادة التنقُّل الفاخر في المملكة العربية السعودية خلال مناسَبة بارزة أقيمت في العاصمة الرياض بعنوان "إعادة تصوُّر سُبُل التنقُّل: ’كاديلاك‘ في المملكة"، وذلك بحضور عدد من كبار ممثّلي الجهات الحكومية المعنية الرئيسية، والشركاء الإعلاميين والعملاء البارزين في المملكة.

1وفق اختبارات ’جنرال موتورز‘. تقديرات ’وكالة حماية البيئة‘ غير متوفرة للآن. مدى القيادة الفعلي سيختلف بناءً لعدّة عوامل، شاملة الحرارة، التضاريس، عمر البطارية، حمولة المركبة، الاستخدام والصيانة.

2تتطلَّب ميّزة الشحن السريع المزوَّد بطريقة محترفة عبر محطّة شحن CCS-2 خاصّة.

3أوقات الشحن الفعلية ستختلف بناءً لحالة البطارية، قوّة الشاحن، وضعيات ضبط المركبة والحرارة الخارجية.

4يجب دوماً الانتباه أثناء القيادة وعند استخدام ميّزة Super Cruise™. يجب عدم استعمال جهاز محمول باليد.